Diabetes II

Diabetes IIمنذ عدة سنوات تم التأكد من أن أسس العلاج المطبقة لأعراض السكر صنف 2 تكمن في تطبيقات حمية غذائية

دقيقة وطريقة النشاط الفيزيائي التي يقوم بأدائها المصاب وكيفية تناول الأدوية الصيدلانية .

ويجب الاشارة الى أن هذه الطريقة في العلاج لم تنجح في السيطرة على هذا المرض لدى الكثير من المصابين .

كما أن الدراسات المختلفة التي أجريت أكدت على أن التقنيات الجراحية التي تم اجراءها لمعالجة ظاهرة البدانة قد سمحت بالتوصل الى السيطرة على مادة الغلوكوز لدى العديد من المصابين بالسكر صنف 2 .


المرشحون لتقبل هذا العلاج

  • المصابون بأعراض السكر صنف 2 بالإضافة الى فهرس لكتلة جسمية فئة أكثر من 35 كغ / م2 أي كان العلاج الذي يطبق لهم لمقاومة السكر صنف 2 .
  • مرضى لفهرس كتلة جسمية تتراوح ما بين 30 – 35 كغ / م2 والذين لم يتمكنوا من السيطرة بشكل مناسب على درجة السكر وخاصة اذا كانوا يعانون من أمراض أخرى مثل ارتفاع الضغط الشرياني أو أمراض في المفاصل حيث أن الزيادة في الوزن هي معضلة بحد ذاتها .

تقنيات


الباي باس المعدي : في هذا النوع من التقنية وبواسطة اجراء شقوق طفيفة في البطن يتم عبرها اقامة تعديل تشريحي للبطن بحيث أن الأطعمة لا تحتك في المنطقة التي تبدأ فيها البطن الضعيفة .

ولا يعتبر ذلك علاجا تجريبيا بل بمثابة تقنية سليمة وآمنة والتي توصلنا اليها على المدى البعيد .


ما هي النتائج التي يؤمل بالتوصل اليها لأعراض السكر التي تعاني منها ؟



حوالي 75 % من المصابين بمرض السكر استطاعوا تخفيض نسبة الغوكوز بالدم الى نسب طبيعية دون تناول أية أنواع من الأدوية . أما في باقي الحالات فمن المؤمل حصول تحسن بواسطة السيطرة على نسبة الغلوكوز بالدم حيث يتم ذلك عبر برنامج من العلاج المبسط (مثلا تناول أدوية عن طريق الفم بدلا من الانسولين) .

وكما هو الحال في حالات العلاج عبر عمليات جراحية فهناك صعوبات بتطبيق مثل هذه الحالات حيث يصعب معالجة حالات السكر بواسطة عمليات جراحية .

على أية حال فان الجراحين سيقومون بإجراء دراسات مستفيضة لكل حالة عبر التاريخ الطبي لكل مريض وهم من سيقرر العلاج الملائم لكل حالة مرض سكر على حده .