Quiero conservar mis óvulos para el futuro

في السنوات الأخيرة، ازداد عدد النساء اللواتي يقررن الإحتفاظ ببويضاتهم، ليستخدموهم في الوقت المناسب الذي يرغبون فيه بالأمومة.

هناك العديد من الأسباب التي تجعلك تتخذي قرارك حول تزجيج بويضاتك وتأخري وقت الأمومة: بسبب بدء علاج للسرطان، أو بسبب العمل، أو أنك لم تجدي شريك، أو لأسباب إجتماعية... إلخ

إبتداء من عمر 35 سنة تنخفض نسبة الخصوبة بشكل كبير، لذلك فمن المستحسن أن تحتفظي بالبويضات قبل عمر 36 سنة، عندما يكون احتياطي المبيض لا يزال وفير وذو جودة.

هذا قرار مهم وشجاع، ولذلك هدفنا يتمثل في دعمك في إتخاذ هذا القرار ومرافقتك في طريقك ليكون سهلا عليك.


وبفضل تقنيتنا المتقدمة في تزجيج البويضات، يمكننا مساعدتك على الإحتفاظ ببويضاتك ومساعدتك في الحمل مستقبلا .


ستشعرين بالثقة معنا لأنك بجو مستشفى حديث التقنيات، وتحت إشراف أطباء ذوي تجربة كبيرة ومن جميع التخصصات، بالإظافة لجميع ضمانات الأمان التي نقدمها لك.