كن متبرعا سوف تأخذ أكثربكثير مما سوف تعطي: الارتياح لمعرفة انك تساعد آخرين في تحقيق رغبتهم في إنجاب طفل، الأمر الذي لا يمكن تحقيقه بدونك. بالنسبة لهم، أنت هو أملهم الكبير.

يشعر المتطوعون في كيرونسالود بالثقة والأمان معنا لأنهم بجو مستشفى حديث التقنيات، وتحت إشراف أطباء ذوي تجربة كبيرة. يكون هذا التبرع عبارة عن إيثار تطوعي، سيكون له تعويض مادي رمزي للإزعاج المتسبب فيه. وفقا للمرسوم الملكي قانون 9/2014 من 4 يوليوز، الجريدة الرسمية للدولة رقم 163.

أريد التبرع البويضات

ما الذي تحتاجه لتكوني متبرعة بالبويضات؟

وفقا للمرسوم الملكي من 1 مارس 1996، رقم 412/1996، الوثيقة 2 يمكن لمن توفرت فيه الشروط التالية أن يكون متبرعا للأمشاج (حيوانات منوية و بويضات):

  • الرغبة في مساعدة الآخرين
  • والذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 35 سنة.
  • صحة بدنية ونفسية جيدة
  • أن لا يعاني المتبرع ولا أفراد عائلته القريبين من إضطرابات وراثية معروفة ولا أمراض أخرى وراثية.
  • أن لا يعاني من أمراض ذات إستعداد بأن تكون وراثية مثل: الربو والسكري والصرع وإرتفاع ضغط الدم... إلخ
  • أن يكون تحليلك سلبي لالتهاب الكبد الفيروسي، والزهري، والهربس وفيروس نقص المناعة، والفيروس المضخم للخلايا... إلخ.
  • أن لا تعاني من إلتهابات بكتيرية متواجدة عند زرع الدم.

سيتم إضفاء الطابع الرسمي على التبرع بعقد مكتوب، بعد بروتوكول الموافقة المستنيرة لمقاصد هذا الإجراء، والدراسة التي ستجرى على هذا المتبرع...

السرية (عدم ذكر أسماء)

لن نكشف أبدا عن هوية المتبرعة بالبويضات ولا عن هوية المتلقية لها. إنه أمر مضمون من طرف القانون. ويجب علينا أن نضع في اعتبارنا دائما أن التبرع بالبويضات لا يؤثر نهائيا على أمومة المتبرعة ولا على خصوبتها بالمستقبل.



كيف هو هذا الإجراء؟

إنها عملية بسيطة تكونين فيها تحت إشراف طبي صارم في جميع الأوقات:

  • المرحلة الأولى من العلاج تستغرق ما بين 12 و 25 يوم، اعتمادا على البروتوكول المستخدم (طويل أو قصير) وسرعة استجابة كل متبرعة.
  • تأخذ المتبرعة يوميا دواء في شكل حقن تحت الجلد. وعادة ما تستخدمها هي نفسها في بيتها. والهدف من هذا العلاج الدوائي هو الحصول على أكثر من بويضة واحدة ليكون التبرع أكثر فعالية.
  • وخلال هذا الإجراء يجب أن تذهبي ثلاث أو أربع مرات إلى المركز لإجراء تحاليل دم وتصوير الموجات فوق الصوتية.
  • بعد ذلك ستخضع لعملية جراحية طفيفة لاستخراج البويضات، تحت تأثير تخدير عام خفيف جدا. يتم التحكم في العملية عن طريق الموجات فوق الصوتية المهبلية بينما يتكلف طبيب النساء بامتصاص السائل الجريبي. في وقت لاحق يتم فصل البويضات ومعالجتها في مختبر الإخصاب (التلقيح الصناعي).
  • بعد ساعة أو 3 ساعات من الراحة، يمكن للمتبرعة أن تنتقل إلى منزلها وتعيش حياتها العادية.
  • بعد حوالي عشرة أيام من استخراج البويضات، تأتي الدورة الشهرية للمتبرعة وبعد ما تنتهي يختفي أي أثر للعلاج. إذا كنت ترغبين بالتبرع مرة أخرى، يمكنك فعله بعد مرور شهرين وكل المرات التي يسمح بها القانون.

هل هناك مخاطر؟

لا توجد مخاطر تقريبا. ولكن بشكل استثنائي، يمكن أن تحدث متلازمة فرط المبيض، أوعدوى، أو تدمي الصفاق، أو التواء في المبيض. ولكن في جميع الأوقات، تكون المتبرعة تحت إشراف طبي صارم، للحد من أي خطر.


¿ما هي التعويضات التي تتلقاها المتبرعة؟?

  • الرضا الذي تشعر به المتبرعة لمساعدة أزواج أو نساء في تحقيق حلمهم وإنجاب طفل.
  • تتلقى المتبرعة قيمة مالية، كتعويض على الإزعاج والسفر والوقت الذي تحتاجه للتبرع.

متبرعين بالسائل المنوي

ما الذي تحتاجه لكي تتبرع؟

وفقا للمرسوم الملكي من 1 مارس 1996، رقم 412/1996، الوثيقة 2 يمكن لمن توفرت فيه الشروط التالية أن يكون متبرعا للمني :

  • أن يتراوح عمره ما بين 18 إلى 50 سنة.
  • صحة نفسية وجسدية جيدة، ولديه قدرة كاملة للتصرف.
  • أن لا يعاني المتبرع ولا أفراد عائلته القريبين من إضطرابات وراثية معروفة ولا أمراض أخرى وراثية.
  • أن لا يعاني من أمراض ذات إستعداد بأن تكون وراثية مثل: الربو والسكري والصرع وإرتفاع ضغط الدم... إلخ
  • أن يكون تحليلك سلبي لالتهاب الكبد الفيروسي، والزهري، والهربس وفيروس نقص المناعة، والفيروس المضخم للخلايا... إلخ.
  • أن لا تعاني من إلتهابات بكتيرية متواجدة في زراعة الدم والمني.
  • امتلاك حيوانات منوية ذات جودة كافية لتحفظ بالبرودة وبالتالي يضمن بقائها على قيد الحياة عندما تجمد.

chico


سيتم إضفاء الطابع الرسمي على التبرع بعقد مكتوب، بعد بروتوكول الموافقة المستنيرة لمقاصد هذا الإجراء، والدراسة التي ستجرى على هذا المتبرع...


السرية (عدم ذكر أسماء)

لن نكشف أبدا عن هوية المتبرع بالمني ولا عن المتلقية له. إنه أمر مضمون من طرف القانون(قانون 14/2006، ب 26 ماي، حول تقنية الإنجاب بالمساعدة). ويجب علينا أن نضع في اعتبارنا دائما أن التبرع بالمني لا يؤثر نهائيا على أبوة المتبرع ولا على خصوبته بالمستقبل.





ما هو الإجراء المتبع للتبرع بالسائل المنوي؟

بمجرد أن تكتمل الدراسة حوله للتحقق من أنه يلبي جميع المتطلبات المنصوص عليها بالقانون، يتفق المتبرع مع مختبر الذكورة على التوقيت واليوم الذي سيذهب فيه للتبرع بالسائل المنوي، في غرفة مناسبة لهذا الأمر. وبعدها تتم معالجة السائل المنوي بنفس المختبر.


ما هي التعويضات التي يتلقاها المتبرع؟

  • الرضا الذي يشعر به المتبرع لمساعدة أزواج أو نساء في تحقيق حلمهم وإنجاب طفل.

  • يتلقى المتبرع قيمة مالية، كتعويض على الإزعاج والسفر والوقت الذي يحتاجه للتبرع.