معهد

تصل نسب نجاح الحمل إلى 90% ، تثبت هذه النتائج مكانة معهد المساعدة على الإنجاب كيرونسالود، حيث نجده بين العيادات الاكثر ازدهارا بإسبانيا، إذ يتفوق على متوسط نسب النجاح المنشورة في الجمعية الإسبانية للتخصيب.

يتواجد معهد المساعدة على الإنجاب ضمن مركز مستشفيات متألق ومجهز بأحسن التجهيزات، مما يسمح لنا بالحصول على أحسن المختبرات المتخصصة بعلوم الأجنة، والمرافق المناسبة والتقنيات العالية.

ولأننا نملك أحسن المختبرات ولدينا أحسن الخبراء بعلم الأجنة، بإمكاننا إجراء جميع تقنيات التخصيب بنسب عالية من النجاح. يتم تنفيذ العلاج بالمرافق المؤهلة تأهيلا عاليا وبرفقة الفريق الصحي المتميز.

يتكون الفريق الطبي من خبراء في طرق المساعدة على الإنجاب، يملكون خبرة واسعة ويتدربون بشكل مستمر في المراكز الدولية، ويقومون بعملهم على أحسن وجه مع كل حالة على حدة.

أما بالنسبة للنساء التي ترغب بتأجيل أمومتها، بإمكاننا أن نقدم لها خدمة الحفاظ على الخصوبة، بتقنيات حديثة مثل تقنية تزجيج البويضات.

قسم الانتباذ البطاني الرحمي

الإنتباذ البطاني الرحمي هو عبارة عن تواجد أنسجة تشبه بطانة الرحم (التي تغطي جدار الرحم) في أماكن أخرى، مما يؤدي إلى التسبب في إلتهابات بالأنسجة التي تأثر عليها ( قنوات فالوب، المبيضين، عضلات الرحم... إلخ) وبالتالي يمكنه التأثير بشكل كبير على الخصوبة.

تتطلب بطانة الرحم دراسة سريرية محددة، لا ينبغي أن تترك في أيدي أي متخصص مهما كان. بل يجب أن يشرف عليها طبيب نساء مختص بالخصوبة، يملك الخبرة المطلوبة في العلاج الجراحي للإنتباذ البطاني كما في التعامل مع مرحلة ما بعد الجراحة وأخيرا في علاج الخصوبة.

قسم نقص الإستجابة للحمل بسبب ارتفاع سن المرأة

يزداد بشكل ملحوظ عمر السيدات اللواتي يقمن بعلاج الخصوبة. بالإظافة إلى ذلك نجد بعض الأمراض التي تؤثر على خصوبة المرأة، مما يؤدي إلى نقص في إحتياطي المبيض، وبالتالي تقل نسبة البويضات الصالحة للحصول على جنين.

لدينا خبرة كبيرة في هذا المجال، حيث نقوم بدورات تلقيح بالأنابيب لمثل هذه الحالات. يقوم أطباء النساء بدراسة كل حالة بعناية تامة. ويتم تنشيط المبيض بالأدوية وضوابط محددة لتحسين استجابة المبيض، للحصول على أحسن البويضات الممكنة. علاج البويضات في مختبراتنا المتقدمة المتخصصة بالجينات، تحصل على أعلى معدلات التخصيب، وأجنة ذات جودة عالية. تفوق متوسط النسب المعروفة والمنشورة علنا.

قسم الإجهاض المتكرر

حالات الإجهاض المتكرر تتطلب دراسة دقيقة وشاملة للزوجين، من قبل هذا القسم المتخصص.

من المستحسن أن يتم تتبع مثل هذه الحالات من قبل طبيب نساء خبير بالإجهاض المتكرر.

الأزواج الذين يعانون من هذه المشكلة يحتاجون لمتخصص متعود على هذا النوع، والذي بإمكانه أن يطلب إجراء جميع الفحوصات المحتاجة للحصول على التشخيص الفوري والدقيق. من جهة أخرى تحتاج مثل هذه الحالات إلى التنسيق والتعاون بين العديد من المتخصصين، بالغدد الصماء، وأمراض الدم وعلوم الأجنة، والمناعة والأشعة... وغيرها. يقوم المختص بالخصوبة بتسيير وتوجيه العمل التشخيصي ويقررنوعية العلاج الأكثر فعالية

قسم علم الوراثة.

قسم علوم الوراثة يملك بحوزته جميع الدراسات الوراثية المتاحة في الساحة. هناك بعض الحالات التي تتطلب دراسة ونصائح وراثية للزوجين. وعلى حسب كل حالة فإن إختصاصي الخصوبة سوف يوصي بفحوصات جينية معينة للوالدين. مثل التهجين الموضعي التألقي للحيوانات المنوية، والتوافق الوراثي، أو الدراسة الجينية للجنين، إلخ.

قسم الغدد الصماء

من الشائع تواجد مشاكل بالخصوبة عند بعض الأزواج بسبب مشاكل في الهرمونات أو في الغدد الصماء.

أطبائنا المتخصصين سيتعاملون مع كل حالة على حدة، ويصفون العلاج المناسب لكل حالة، بهدف تحسين العيادة السريرية للزوجين، وبالتالي حدوث الحمل.

قسم أمراض الذكورة وصحة الذكر

يعمل أطباء النساء بالتنسيق مع أطباء المسالك البولية المتخصصين في الذكوره، والذين بإمكانهم علاج جميع الأمراض التي قد تأثر على الذكور. هناك حالات متكررة تتطلب إجراء دراسة وعلاج خاص للذكر بالتوازي مع علاج المرأة. هذا النوع من الحالات يتطلب عمل موحد وخاص من قبل المتخصصين الذين يملكون المعرفة والخبرة العالية بهذا المجال.

كيفية الوصول إلى هناك؟